شارك

موارد ذات صلة

المنظمات والبرامج التي يمكنها المساعدة

أرقام الهاتف في حالات الطوارئ

  • الخط المجاني للمساعدة (الانكليزية والفرنسية) : 2885-218-800-1
  • للإبلاغ عن سوء معاملة الأطفال : 6868-341-800-1
  • أندرسون هاوس :
    892-0960 أو على الرقم المجاني : 9894-240-800-1
  •  خط مركز أزمات الاغتصاب والاعتداء الجنسي في جزيرة الأمير إدوارد :
    566-8999 أو على الرقم المجاني : 5656-289-800-1
  • خدمات التوعية (شارلوت تاون) :
    566-1480
  • منع العنف العائلي (سمر سايد) :
    436-0517
  • منع العنف العائلي (مونتغيو) :
    838-0795 ، سن رايز هاوس : 0795-838
  • منع العنف العائلي (أوليري) :
    859-8849 راينبو رازيدانس : 8849-859

الموارد لمنع العنف العائلي

مواضيع ذات صلة في هذا الدليل

الحصول على المساعدة من جمعية القادمين الجدد لهذا

Katherine Smallwood Katherine Smallwood
موظف المهارات الحياتية الكندية

في حالة الطوارئ ، أطلب 911
911

بذلنا كل جهد ممكن لضمان أن المعلومات الواردة في هذا الدليل هي دقيقة وحديثة. إذا وجدت أي خطئ أو سهو ، الرجاء الاتصال بنا.

دليل الإنترنت للوافدين الجدد إلى جزيرة الأمير إدوارد ، كندا

العنف المنزلي

البريد إلكتروني فايس بوك  تويتر ستامبل ابون للطباعة
Note

للمرأة في كندا نفس الوضع القانوني والحقوق التي يتمتع بها الرجل. معظم الرجال الكنديين يحترمون المرأة على قدم المساواة ، إجتماعياً ، في العمل ، والمنزل. العنف ضد المرأة هو ضد القانون. ويحق للمرأة والطفل الحماية القانونية للحفاظ على سلامتهم.

من حقوق الإنسان الأساسية العيش من دون خوف من سوء المعاملة وخاصة في العلاقات. هذه هي حقوق الجميع بمن فيهم الفئات الأكثر ضعفاً في مجتمعنا كالنساء والأطفال وكبار السن والمعوقين.

للأسف ، على الرغم من القوانين الصارمة لضمان سلامة الجميع وكرامتهم ، فإن العنف المنزلي لا يزال يمثل مشكلة خطيرة في المجتمع في هذا البلد ، لا سيما العنف ضد المرأة.

يمكن أن يكون العنف جسدياً، جنسياً ، عاطفياً ، نفسياً أو مالياً.

قانون العقوبات الجسدية في كندا

Important

إذا كنت على علم بحدوث إعتداء على الأطفال ، يطلب منك وبموجب القانون أن تقدم تقريراً إلى الشرطة أو الاتصال على الخط المجاني. [انظر موارد ذات الصلة]

العقاب الجسدي ، هو إلحاق الألم الجسدي لمعاقبة شخص أو تأديبه وهو غير قانوني في كندا.

هناك استثناء واحد -- ليس محظراً عن الآباء ضرب أولادهم بطريقة معتدلة ومعقولة ولكن هناك قيود. على الشخص أن يكون أحد الوالدين أو الوصي القانوني. المعلمين ، المربيات ، الراعيات وكذلك الأقارب كالأجداد والعمات والأعمام ، الخ. يحظرون من استخدام أي نوع من القوة البدنية ، بما في ذلك الضرب لتأديب الأطفال باستخدام القوة العادلة من أجل معالجة سلوك الطفل، للإعراب عن استنكار رمزي عن أفعاله ويجب على الولد الإستفادة للتصحيح (2 إلى 12 سنة من العمر) ، ويجب الاّ يسفر هذا الضرب عن أي أذى جسدي وتحظر الصفعات أو الضرب على الرأس. إستخدام وسائل غير اليدين غير قانوني أيضاً.

أفضل محاولة لحل النزاعات مع أطفالك هي عدم إستخدام أي نوع من أنواع العقاب البدني. إذا كان لديك صعوبات بحسن سير وسلوك أطفالك ، اطلب من شخص ما للحصول على المساعدة -- هناك العديد من المنظمات لمساعدة الأهل والأطفال في الجزيرة [انظر الموارد ذات صلة]

ضحايا الإعتداء

يمكن لأي فرد من العائلة أن يكون ضحية لسوء المعاملة.

  • المرأة -- تقول الاحصاءات ان نصف النساء الكنديات والفتيات (51 ٪) قد شهدن ما لا يقل عن حادثة واحدة من العنف الجسدي أو الجنسي منذ سن ال 16. والمرأة هي الضحية الأكثر احتمالاً للعنف المنزلي أو العلاقة.
  • الأطفال -- بموجب القانون الكندي مطلوب رعاية أطفالك بشكل صحيح. تتدخل الشرطة والأطباء والمعلمين وقانون الخدمات الإجتماعية والمسؤولين في حال استغلال أو إهمال الأطفال. إساءة المعاملة والإهمال هي جرائم خطيرة ، لذلك يمكن أخذ الأطفال بعيداً عن والديهم عندما  يتعرضون لسوء المعاملة أو الإهمال. العديد من الأطفال الذين يشهدون سوء معاملة أمهاتهم هم أيضا ضحايا لسوء المعاملة.
  • كبار السن -- على الرغم من أن سوء معاملة المسنين هي أيضا مخالفة للقانون فهي شائعة بشكل مفاجئ وتشمل في كثير من الأحيان الإهمال والإذلال.
  • المعوقين-- اذا كان لدى الشخص التحدي الفكري والمرض العقلي ، أو الإعاقة الجسدية ، فمن حقه أيضاً أن يكون معفى من سوء المعاملة. للأسف فإن الأشخاص ذوي الإعاقة هم أكثر عرضة لسوء المعاملة بسبب ظروفهم .
  • الرجال -- على الرغم من أن الرجال هم الأقل عرضة للوقوع ضحية لسوء المعاملة فيمكن لذلك أن يحدث. من المهم أن يعرفوا أنهم ليسوا وحدهم وأن مرتكبي الاعتداء يجب أن يدركوا أن العنف بأي شكل من الأشكال سواء كان أخلاقياً وقانونياً هو خطئ. 

منظمات جزيرة الأمير إدوارد التي يمكنها المساعدة

Important

إذا كنت في خطر وبحاجة إلى مساعدة فورية ، يرجى الاتصال ب '911' أو أندرسون هاوس.
[انظر موارد ذات الصلة]

هناك منظمات عدة في جزيرة الأمير إدوارد تعمل على منع العنف الأسري ، ومساعدة الضحايا وتوعية المجتمع حول قضايا الأسرة وإساءة العلاقة.

خدمات جزيرة الأمير إدوارد لمنع العنف العائلي

توفر خدمات جزيرة الأمير إدوارد لمنع العنف المنزلي ما يلي :

  • خدمات التوعية -- هناك خدمات سرية لدعم النساء المعنفات وهي متوفرة في مختلف مناطق جزيرة الأمير إدوارد.
  • أندرسون هاوس -- هو مأوى في حالات الطوارئ للنساء والأطفال الذين هم في حاجة للسلامة بسبب العنف في حياتهم. خدمات أندرسون هاوس متاحة 24 ساعة في اليوم ، 7 أيام في الأسبوع.
  • المرحلة الثانية للسكن -- هو مأوى آمن للنساء والأطفال الذين يغادرون من أندرسون هاوس بعد البقاء فيه لمدة معينة. توفر المرحلة الثانية للسكن فرصة للتفكير والتخطيط للمستقبل من دون خوف.
  • الدعم وخط المعلومات -- هناك خط مجاني 24/24 للأزمات والدعم. جميع المكالمات سرية.
  • مجموعات الدعم -- تقدم هذه المجموعات الدعم لتعليم المرأة وفرصة لتبادل الخبرات. المجموعات متاحة في جميع أنحاء المحافظة من خلال خدمات التوعية.
  • التعليم العام -- هناك برامج تعليمية وتدريبية حول العنف في الأسر لفئات المجتمع والشركات والمؤسسات التعليمية.

تشمل خدمات التوعية تقديم الدعم والمعلومات والدعوة ومرافقة (عند الاقتضاء) مع الوكالات والمنظمات ، والمساعدة في ترتيب المأوى في حالات الطوارئ للنساء وأطفالهن والتعليم والتدريب حول العنف الأسري ، ومرحلة الإسكان الثانية.

Important

يعتبر إجبار شخص على الانخراط في أنشطة جنسية دون موافقته إغتصاب أو إعتداء جنسي ، وهو غير قانوني حتى عندما يحدث بين الزوج والزوجة.

مركز جزيرة الأمير إدوارد للإغتصاب والإعتداء الجنسي

يقدم هذا المركز خدمات للبالغين والمراهقين والناجين من الاعتداء الجنسي والاغتصاب في الجزيرة. وتتضمن خدماتها تقديم المشورة لمدى قصيرة أو طويلة ، التعليم العام ، وخط المعلومات والدعم. جميع الخدمات مجانية وسرية.

ساج

ساج هي منظمة للمتطوعين في جزيرة الأمير إدوارد وتتمثل مهمتها في تثقيف وتمكين المجتمعات المحلية لمنع الاعتداء الجنسي على الأطفال.

برنامج نقاط التحول

يقدم برنامج نقاط التحول المشورة للرجال الذين يرغبون في وقف السلوك المسيطر والمسيئ لشريكاتهم. ويساعد البرنامج الرجال على تحمل المسؤولية عن مشاعرهم الخاصة والسلوكيات. كما يركز البرنامج على تطوير المهارات المتعلقة لحل المشاكل والاتصالات ، مما يسمح للرجال للتعامل مع الغضب وغيرها من المشاعر بطريقة بناءة.