شارك

الحصول على المساعدة من جمعية القادمين الجدد لهذا

Katherine Smallwood Katherine Smallwood
موظف المهارات الحياتية الكندية

بذلنا كل جهد ممكن لضمان أن المعلومات الواردة في هذا الدليل هي دقيقة وحديثة. إذا وجدت أي خطئ أو سهو ، الرجاء الاتصال بنا.

دليل الإنترنت للوافدين الجدد إلى جزيرة الأمير إدوارد ، كندا

حقوق الإنسان

البريد إلكتروني فايس بوك  تويتر ستامبل ابون للطباعة

يجب معرفة حقوقك والتزاماتك كقادم جديد الى كندا. الحق في المشاركة في المجتمع الكندي يعني أيضاً أن لديك مسؤولية إحترام حقوق الآخرين وحرياتهم واطاعة القانون.

الميثاق الكندي للحقوق والحريات

الكندي تحية لحقوق الإنسان
التكريم الكندي لحقوق الإنسان ، النصب التذكاري لحقوق الإنسان في أوتاوا ، مهدى إلى المفاهيم الأساسية للحرية الشخصية واحترام كرامة كل فرد للإعتزاز به وبالقيم البشرية الدائمة.

حقوق الإنسان هي جزء أساسي من القانون الكندي. يحتوي الميثاق الكندي للحقوق والحريات والمعروف أيضا باسم الميثاق ببساطة ، على المبادئ الأساسية والقيم التي يعيشها الناس في كندا. يحمي الميثاق حقوق الإنسان وحرياته من لحظة وصوله إلى كندا وهو القانون وجزء من الدستور الكندي.

يضمن الميثاق حقوقاً سياسية معينة للمواطنين الكنديين والحقوق المدنية للفرد في كندا. الحقوق المنصوص عليها في الميثاق هي التالية :

  • الحقوق الديمقراطية للمواطنين ، سواء ولدوا في كندا أم لا ، يمكن للجميع التصويت في الانتخابات أو الترشح لمنصب حكومي إذا استوفوا القواعد التي تطبق فيما يتعلق بالعمر ومكان الإقامة.
  • حقوق التنقل -- لكل مواطن الحق في الدخول ، البقاء ، الخروج والدخول من والى كندا. لكل مواطن ومقيم دائم الحق في التنقل ،العيش والعمل في أي مكان في كندا.
  • الحقوق القانونية -- لكل فرد الحق في الحياة والحرية والسلامة. ولا يمكن لهذه أن تؤخذ إلا عن طريق القانون. لكل فرد الحق بأن يكون آمناً ضد "التفتيش الغير معقول أو الاستيلاء".
  • المساواة بين الحقوق -- لكل فرد الحق في المعاملة المتساوية. جميع الناس في كندا محميون من التمييز العنصري أو الأصل أو العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو السن أو القدرة العقلية أو الجسدية.

يسمح الميثاق معاملة مختلفة لمساعدة مجموعة محرومة لتحقيق المساواة. وينبغي دائماً أن تفسر محتوياته بطريقة تساعد على الحفاظ على التراث وتعزيز ثقافات الكنديين.

يتضمن الميثاق أيضا أربعة حريات أساسية لجميع الناس في كندا :

  • حرية الضمير والدين
  • حرية الفكر والمعتقدات والتعبير (بما في ذلك حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى من الاتصالات)
  • حرية التجمع السلمي (على سبيل المثال المشاركة في احتجاج سلمي)
  • حرية تكوين الجمعيات (للإنضمام الى مجموعة ، على سبيل المثال أن تصبح عضوا في إتحاد)

يسمح الميثاق التقييد لهذه الحريات في ظل ظروف معينة. على سبيل المثال ، قد يحدّ البرلمان حرية التجمع خلال وقت الحرب.

قانون حقوق الإنسان الكندي

لحقوق الكنديين قانون يضمن فرصة متساوية للعيش والعمل خالية من الممارسات التمييزية. يحظر هذا القانون التمييز على أساس عرق الشخص ، أو الأصل القومي أو العرقي أو اللون أو الدين أو السن أو الجنس أو التوجه الجنسي ، الحالة الزوجية ، الحالة العائلية ، العجز أو الإدانة الجنائية التي تم العفو عنها.

من أمثلة التمييز ما يلي :

  • رفض توظيف شخص بسبب سنه
  • الحرمان من الترقية لموظفة
  • وجود مكتب غير مجهز للذين يستخدمون الكراسي المتحركة
  • استخدام لغة عنصرية في مكان العمل
  • رفض توظيف شخص لا يستطيع العمل في أيام معينة لأسباب دينية في حين أن غيابه لن يسبب أي مشقة لرئيسه
  • دفع الموظفات أقل من العاملين الذكور لعمل ذات قيمة متساوية

حقوق الإنسان في جزيرة الأمير إدوارد

الغرض من قانون حقوق الإنسان في جزيرة الأمير إدوارد هو تعزيز المساواة وحظر التمييز. يعرف التمييز في هذا القانون بأنه ظالم  ومضر للأشخاص. يمكن للتمييز أن يكون الإختلاف في المعاملة مثل العقاب والحرمان من الخدمة أو العمل أو سلوك مضايقة نحو شخص ما لأنه او أنها تنتمي الى مجموعة معينة.

Note

إذا كنت تشعر بأنك قد تقع ضحية للتمييز ، إتصل  بلجنة جزيرة الأمير إدوارد لحقوق الإنسان لتقديم شكوى.

إذا كنت تعاني من التمييز في التعامل مع منظمة تابعة للحكومة ، إتصل بحقوق الإنسان الكندي لتقديم شكوى واذا لم يتمكنوا من حل المشكلة ، ترفع قضيتك إلى المحكمة الكندية لحقوق الإنسان.

[انظر موارد ذات الصلة]

أسباب التمييز التي يحظرها هذا القانون هي :

  • اللون أو العرق أو الجنسية أو الأصل العرقي
  • العقيدة أو الدين
  • السن
  • الجنس
  • التوجه الجنسي
  • الحالة الزوجية والأسرية
  • القدرة الجسدية أو الفكرية
  • المعتقد السياسي
  • المصادقة
  • مصدر الدخل
  • الإدانة الجنائية التي تم عفوها

بغض النظر عما إذا كنت مقيماً أو زائراً في جزيرة الأمير إدوارد فإن قانون حقوق الإنسان يحميك من التمييز في مجالات أو حالات معينة . وهذه تشمل :

  • الإقامة -- البقاء في فندق أو نزل أو استئجار شقة أو مخيم
  • تأجير أو بيع الممتلكات -- استئجار الأراضي أو شراء منزل
  • العمل -- التقدم بطلب للحصول على وظيفة والعمل على وظيفة ، الدفع ، الطرد من وظيفة ، أو الطرد من حضور أنشطة ذات صلة بالعمل الإجتماعي
  • العمل التطوعي -- تقديم طلب للتطوع ، التطوع ، أو أن يطلب منه التنحي عن التطوع
  • عضوية في مجال الأعمال التجارية والمهنية والتجارية أو الجمعيات والمنظمات -- المشاركة في المجموعات المدرجة
  • المنشورات والبرامج الإذاعية والإعلانات -- نشر رموز الكراهية  في الأماكن العامة أو بث دعاية الكراهية
  • الخدمات والتسهيلات المتاحة للشعب -- إستخدام وسائل النقل العام ، تناول الطعام في مطعم ، الذهاب إلى المدرسة أو الحصول على خدمة حكومة المقاطعة

كيفية التعامل مع التحرش أو التمييز

التمييز يعني معاملة الناس بطريقة مختلفة أو سلبية على الأسس التي يغطيها ميثاق الأمم المتحدة والحكومة اللإتحادية وحقوق الإنسان. التحرش هو أي عمل جسدي أو لفظي غير مرغوب فيه والذي يهينك أو يسيء لك. المضايقات والتمييز غير قانونية ولكن مع الأسف لا زالت تحصل.

ليس من السهل دائماً معرفة ماذا تفعل أو إلى أين تذهب عند شعورك بالتهديد والخوف. لأن التمييز أو التحرش يمكن أن يتم في ظروف مختلفة (على سبيل المثال في العمل ، في الشارع ، مكان عام ، الخ) ويمكن أن يحدث في أشكال مختلفة ، وهناك العديد من الطرق المختلفة للتعامل معه.

Note

إذا كنت تشعر بأنك قد تصبح ضحية للعنف ، من المهم استدعاء '911' وطلب المساعدة من الشرطة. إذا كنت لا تشعر بأن هناك تهديد فوري، يمكنك إستدعاء الشرطة للمساعدة والتوجيه ولكن تأكد من الإتصال برقم هاتف الشرطة المحلية للحالات غير الطارئة .

إذا كنت تعاني من التمييز أو التحرش عليك :

  • مواجهة الشخص الذي تحرش بك إذا كان ممكناً ، والطلب منه إيقاف سلوكه.
  • الاحتفاظ بسجل مكتوب إذا استمر السلوك ، كتابة التصرف الذي صدر وردّك عليه ، الأسماء والتواريخ والأوقات والأماكن بعد وقت قصير من وقوع الحادث للتذكر. وكلما كان أكثر تفصيلاً كلما كان ذلك أفضل. إذا حصل التمييز أو الكراهية على مدى فترة طويلة ، فمن المفيد الاحتفاظ بسجل مكتوب حتى تتمكن من إظهار أن هناك شيئ ما من التمييز.
  • معرفة عن السياسات المكافحة للتحرش أو المناهضة للتمييز في مكان عملك أو المؤسسة التعليمية التي يمكن أن تساعد في حماية حقوقك وتصحيح الوضع غير العادل.
  • إذا لم تكن هناك مثل هذه السياسات في مكان عملك أو المؤسسة التربوية لمعالجة الحالة ، فقد تختار لتقديم شكوى سواء مع لجنة حقوق الإنسان الكندية أو حقوق الإنسان في جزيرة الأمير إدوارد.
  • إذا كنت غير متأكد مما يجب القيام به ، اتصل بجمعية جزيرة الأمير إدوارد للقادمين الجدد إلى كندا واطلب المساعدة.